الجمعة، 13 سبتمبر 2013

مكتب ترجمة معتمد من سفارة سويسرا

ثالثا : الموقع الجغرافي المتميز لبلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية :-
      بالإضافة لما تقدم مكتب ترجمة معتمد أسباب التنافس ، فإن العامل الجغرافي كان له أهمية بالغة في هذا الحدث التاريخي ، فبلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية يتحكم بموقع استراتيجي حساس جعله حلقة اتصال رئيسة بين القارات التاريخية الثلاث ، إذ يحده مكتب ترجمة معتمد الجنوب مصر ( الأفريقية )(1)، ومكتب ترجمة معتمد الشمال الأناضول   ( الآسيوية ) التي لا يفصلها عن أوربا سوى بحر مرمره الذي يضيق في مضيق الدردنيل جنوباً والبوسفور شمالاً(2)، فيما يحده مكتب ترجمة معتمد الشرق بلاد الرافدين صاحبة أقدم حضارة في تاريخ الإنسانية جمعاء ، ومكتب ترجمة معتمد الغرب تطل بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية بمساحة كبيرة على السواحل الشرقية للبحر المتوسط تقدر بنحو ( 440 ميلاً )(3) .

     أن موقع بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية هذا مكن سكان البلاد مكتب ترجمة معتمد لعب دور مهم في التبادل التجاري ونشر الكثير مكتب ترجمة معتمد المظاهر الحضارية بين أقطار الشرق الأدنى القديم(4)، وذلك عبر الطرق التي ربطته بتلك الأقطار لاسيما بما يعرف بـ( الطريق الدولي القديم ) الذي يربط أقطار الشرق الأدنى القديم بعضها ببعض عبر بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، وسلكه الغزاة والفاتحون كما سلكه المهاجرون وفيما بعد الحجاج على حد سواء(5) .
     ومما لا ريب فيه بأن هذا الموقع الحساس وبما له مكتب ترجمة معتمد أهمية اقتصادية وسياسية سيجعل المتحكم فيه صاحب الكلمة الطولى في منطقة الشرق الأدنى القديم مكتب ترجمة معتمد بين البلدان الأخرى المتنافسة على الزعامة فيها ، وفضلاً عن هذا فأن المملكة المصرية الحديثة والمملكة الحيثية كانت تنظران أيضا إلى موقع بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية مكتب ترجمة معتمد زوايا أخرى .
    وبالنسبة لمصر ، فإن موقع بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية المحاذي لحدودها الشمالية الشرقية اتخذ قاعدة انطلاق لاحتلال أراضيها مكتب ترجمة معتمد قبل الهكسوس ، مما ترتب عليه إدراك فراعنة الدولة المصرية الحديثة (1570 – 1080 ق.م) ، بأن تامين حدودهم المتاخمة لبلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية لن يكون كافيا بالسيطرة علـى مداخل صحراء سيناء ومخارجها كما كـان يحصل قبل الاحتلال ، بل الأمر

يستوجب أيضا التوغل في العمق الشامي ، وصولاً الى وديان الاورنت والاردن (( ووضع قوة لمنع الاحتكاك عند ممر الغزو في اقليم حلب )) بين نهري الفرات والاورنت (1)، أي بالاستيلاء على مداخل الهجرات في شمال بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية واطراف بلاد الرافدين (2) .
     وبعد الحملات الناجحة التي قام بها الفرعون (تحتمس الثالث) على بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، أدرك المصريون أهمية موقع بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية وضرورة المحافظة عليه ليس لتأمين أمكتب ترجمة معتمد دولتهم وكيانها السياسي فحسب ، بل وللمحافظة كذلك على المكاسب والمنجزات المتحققة جراء تلك الحملات ، التي أدت إلى مد حدود مصر إلى نهر الفرات شمالا وجعلها على تماس مباشر مع معظم ممالك الشرق الأدنى القديم الأخرى ، مما أرهب الأخيرة ودفع بملوكها وأمرائها إلى خطب ود مصر والسعي لمحالفتها(3) .
     أما المملكة الحيثية ، فإن بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية تمثل بالنسبة لها البوابة الرئيسية للاتصال بأمم الشرق الأخرى ، ولاسيما إذا تعلق الأمر بإنشاء إمبراطورية ضخمة تمتد لتشمل بابل ، كما حدث في أوائل المملكة الحيثية القديمة(4) .
    وهكذا يتضح أن كلا الطرفين المتنافسين وجد في مزايا بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية الجغرافية ما لا يمكن التفريط به ، مما قاد إلى اصطدامهما لاحقاً .                                                                                                      
      مر التنافس الحيثي المصري على بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية بمرحلتين رئيسيتين اتسمت كل منهما بجملة مكتب ترجمة معتمد الأحداث والتطورات التي تميزها عن الأخرى ، وهما مرحلة التنافس السياسي ومرحلة الصراع العسكري ، وقد استمرت الأولى منهما مدة تزيد على القرن مكتب ترجمة معتمد الزمكتب ترجمة معتمد ، أما الثانية فقد استغرقت مدة زمنية اقل بقليل مكتب ترجمة معتمد سابقتها .
      وبطبيعة الحال فإن حدة التنافس في كلتا المرحلتين لم تكن على وتيرة واحدة ، بل كانت تتأجج أحيانا وتخفت ومكتب ترجمة معتمد ثم تزول في أحيان أخرى تبعا لظروف المواجهة وظروف كلا الطرفين المتنافسين الداخلية منها والخارجية أيضا .
     ومجمل ما تقدم يتضح في الصفحات القادمة مكتب ترجمة معتمد هذا الفصل المخصص لمعالجة تلك القضايا ، وعلى النحو الآتي : 
المبحث الاول
 مرحلة التنافس السياسي :
      تشكل حادثة احتلال الحيثيين لحلب – المارة الذكر – في أواسط القرن الخامس عشر قبل الميلاد الانطلاقة الأولى للتنافس الحيثي – المصري على بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية بصفة عامة ، ولهذه المرحلة التي نحن بصددها بصفة خاصة .
     إلا أن الظروف الصعبة التي عاشتها المملكة الحيثية بعد وفاة ملكها القوي (تودهلياس الثاني) وجاءت متزامنة مع التحالف المصري الميتاني ، كادت أن تودي بها إلى الانهيار التام ، كما أشرنا إلى ذلك في السابق(1) .
     ولم تبدأ المملكة الحيثية بالنهوض ثانية إلا في عهد أشهر ملوكها على الإطلاق ، ونقصد به شوبيلوليوما ( 1380ـ1340 ق.م ) الذي يعد مجيئه للحكم إيذانا ببدء عهد جديد في تاريخ منطقة الشرق الأدنى القديم عامة ، وتاريخ الحيثيين السياسي خاصة ، وتاريخ التنافس بالأخص، نظرا للأحداث الجسام التي شهدتها سنوات حكمه الطويل ، التي قلبت الموازين رأسا على عقب لصالح الحيثيين في بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية وغيرت كثيرا مكتب ترجمة معتمد مسار التحالفات السياسية في الشرق الأدنى القديم وعلاقات ممالكة مع بعضها البعض وأثرت على مكانة البعض منها .
     لقد بدأ شوبيليوليوما في الأعداد والتحضير لأعادة هيبة الحكومة الحيثية وسلطتها المطلقة على رعاياها في الداخل منذ أن كان قائدا أعلى للجيوش الحيثية في السنين الأخيرة مكتب ترجمة معتمد حكم والده المريض ( تودهيلياس الثالث ) ، إذ نجح يومئذ في استعادة بعض الأقاليم والمقاطعات الحيثية في الجهات الشمالية والشمالية الشرقية والشمالية الغربية(1) .
     وعندما ارتقى  شوبيلوليوما العرش الحيثي قضى عدة سنين مكتب ترجمة معتمد حكمه لتنفيذ إجراءاته الرامية لتقوية سلطته المركزية على بلاده(2)، وتعزيز وسائل الدفاع عنها(3)،فلما اطمأن لذلك ، وجه أنظاره لأعادة النفوذ الحيثي على شمال بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، الذي كانت مصر قد فقدت السيطرة على أجزاء كبيرة منه لصالح الدولة الميتانية(4)، تمتد مكتب ترجمة معتمد الفرات شمالاً حتى مدينة قطنة جنوباً(5) فأجتاز شوبيلوليوما بقواته ممرات طوروس لإنجاز مشروعه هذا ، غير أن محاولته تلك باءت بالفشل وتكبدت قواته خسائر فادحة(6)، لأن القوات الحيثية عندما نزلت في مدينة نوخاشي الواقعة بين حلب ونهر الأورونت تعرض جناحها الأيمكتب ترجمة معتمد لهجمات مكثفة مكتب ترجمة معتمد القوات التابعة لمملكتي كركميش وحلب التابعتين للدولة الميتانية أقنعته بعدم جدوى الاستمرار في المعركة ، مما حدا به لأن ينسحب منها(7).

     ويبدو أن هذه المحاولة الفاشلة جعلت شوبيلوليوما يكتشف أن خطته لاقتحام بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية عبر ممرات طوروس كانت خطأ كبيراً ، لأن الخطوط الكبرى للدفاع عن المملكة الميتانية كانت في شمال بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، وعليه فقد رأى اعتماد خطة عسكرية جديدة تقضي بتغيير مسار الحملة المقبلة ، بحيث تتجه في أول الآمر لضرب الدولة الميتانية في عقر دارها بعبور الفرات عند ملطية ومهاجمة المملكة الميتانية مكتب ترجمة معتمد الخلف ، ولكن المشكلة الرئيسية التي تعترض تنفيذ هذه الخطة تكمكتب ترجمة معتمد في قبائل الكاسكا التي كانت تسكن الجبال الشمالية المطلة على هذا الطريق ، ومملكة تدعى ( أزي –هاياسا) كانت تقطن المناطق الشمالية الشرقية مكتب ترجمة معتمد البلاد ، وقد اختار شوبيلوليوما الحل العسكري لمعالجة قبائل الكاسكا (1)، واتجه وجهةً سياسية مع المملكة الأخيرة، حيث عقد معاهدة سلام مع ملكها (هوكانا) وزوجه مكتب ترجمة معتمد أخته ليقوي مكتب ترجمة معتمد أواصر الصداقة بينهما (2).
     ومع ذلك فضل شوبيلوليوما عدم الإسراع في البدء بعملياته العسكرية ريثما يتسنى له تعزيز موقفه السياسي والعسكري إزاء المملكة الميتانية ، التي تعد العقبه الرئيسيه في وجه مشاريعه التوسعيه في بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، وقد أسفرت ضغوطاته في هذا الخصوص على مملكة كزواتنا السالفة الذكر عن انضمام الأخيرة لدائرة النفوذ الحيثي وفكها لارتباطاتها السياسية مع المملكة الميتانية ، وذلك بموجب المعاهدة التي أبرمها الجانبان وتعهدت كزواتنا فيها أيضاً بدفع الجزية للحيثيين وتجهيزهم بجيوش عند الحاجة(3)، واستغل شوبيلوليوما الخلاف الدائر على العرش الميتاني بين الملك (توشراتا) وشقيقه (أرتاتاما الثاني)(4)، فأبرم اتفاقاً مع الأخير ، يرجح أن الأمير الميتاني تعهد بموجبه بالوقوف على الحياد في الصراع الميتاني الحيثي آنذاك ، وفي تلك الحقبة أيضا تبادل شوبيلوليوما التهاني مع أمنحوتب الثالث(5) .
     وبعد كل هذه الاستعدادات ، بدأت القوات الحيثية بتنفيذ مخططها الرامي للوصول إلى بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية عبر الأراضي الميتانية(1)، فعبرت نهر الفرات واستولت على أيشوا(2)، ثم زحفت نحو الشرق ، ومنه باتجاه الجنوب وصولاً إلى العاصمة الميتانية( واشوكاني )(3) التي دخلها الحيثيون على حين غرة وبدون أن يبدي الميتانيون أية مقاومة تذكر للدفاع عنها ، وذلك لأن توشراتا تجنب ذلك على ما يبدو(4)، أما لكونه كان غائبا في بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية آنذاك ، أو لأنه أنسحب منها قبل الزحف الحيثي(5) .
     ومكتب ترجمة معتمد ثم قاد شوبيلوليوما جيوشه وعبر بهم الفرات ثانية إلى بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، فنزل جنوبي كركميش على الأرجح ، ونجح في عزلها عن باقي المدن الشامية الأخرى(6)، ثـم تقدم نحو حلب فأخضعها ، وكذلك الأمر بالنسبة إلى مملكة الألاخ ، فسارع حاكم نيا (تاكوا) الواقعة على نهر الأورنت الى تقديم فروض الولاء والطاعة للفاتح الحيثي ، غير أن أخيه (توشيب) والنبلاء الميتانيين في المدينة رفضوا ذلك وأنحاز الى جانبهم حاكم مملكة أوراختي (أكيا) الواقعه على الأورنت وقرروا مواجهة شوبيلوليوما ، فنجح الأخير في أيقاع الهزيمة بهم وأسر حاكم أوراختي وحليفه توشيب وحاشيتهم واستولى على كل مايملكونه ، وأثناء زحفه الى وديان الأورنت أخضع مملكة نوخاشي(7) .
     ويبدو أن شوبيلوليوما بعد أكماله أخضاع غالبية مدن بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية التابعه للميتانيين ، قرر التوغل في المناطق الخاضعة للنفوذ المصري هناك سواء كان هذا بصورة مباشرة أو غير مباشرة ، فقد أشار الى قيامه بالهجوم على مدينة قطنة وأخذه غنائم كبيرة منها(1)، وهذه ما أكدته أحدى الرسائل التي بعثها حاكم قطنه (أكيززي) الى الفرعون أمنحوتب الثالث(2) .
     وعندما حاول حاكم قادش ( شوتارتا) الموالي للمصريين أعاقة تقدم الحيثيين عن المدن المطلة على وديان الأورنت ، أكتسحته العربات الحيثية ، ووقع أسيراً في قبضتهم مع أبنه (أيتاكاما) وكبار رجال حاشيته(3) ، والظاهر أن شوبيلوليوما نجح في أستمالة أيتاكاما وأطلق صراحة ، فتولى الحكم في قادش بدلاً عن أبية الذي لاتفصح المصادر شيء عن مصيرة بعد وقوعه في الاسر ، ووفقاً لما جاء في أحدى رسائل العمارنة فأن ايتاكاما تمرد على مصر وأنحاز للجانب الحيثي ، وقد نحا منحاه عدد مكتب ترجمة معتمد الأمراء المحليين في أقليم أبو القريب مكتب ترجمة معتمد دمشق ، كما أنه حاول أقناع أمير قطنه السالف ذكره للدخول في حلف مع ملك الحيثيين(4).  
     وفضلاً عن ذلك أستمال الحيثيون حاكم مملكة أمورو (عبد عشرتا) المطلة على الأورنت ، وأخذ يساعدهم على غزو المناطق الكائنة مابين أنطاكيا وجبال الأمانوس(5)، ويفهم مكتب ترجمة معتمد رسالة موجهة مكتب ترجمة معتمد حاكم أغاريت (أميشتامروا) الى الفرعون أمنحوتب الثالث أن الملك الحيثي أخذ بالضغط عليه لفك تحالف بلاده القديم مع مصر وربطه بالمملكة الحيثية(6)، وحافظ ولده (نيقمادو الثاني) على الولاء لمصر في بادئ الأمر، ثم استجاب لشوبيلوليوما وخضع له(7) .
     ويبدو أن أمنحوتب الثالث لم يبد أية ردة فعل مضادة إزاء التجاوزات الحيثية ، كما لم يحرك ساكناً لأيقاف التدهور الحاصل لسلطانه في الأجزاء الشمالية والوسطى مكتب ترجمة معتمد بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، ومبعثه بعض الأمراء المحليين الطامحين بالأستقلال ، أو المتحالفين مع الحيثيين ، لأنه كـان منشغلاً باللهو والترف وما الـى ذلك مكتب ترجمة معتمد الأمور الأخرى التي صرفته عـن الاهتمام بالشؤون

الخارجية(1)، إلى الحد الذي جعله لا يخرج لبلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية إلا في حملة واحدة، كانت للتنزه والصيد أكثر مكتب ترجمة معتمد كونها حملة حربية(2)، وهذا ما أتاح للحيثيين التحرك بحرية ومواصلة الزحف حتى مدينة أبينا (هويا في التوراة) الواقعة بالقرب مكتب ترجمة معتمد مملكة دمشق ، وادعى شوبيلوليوما أنه جعل لبنان حدوداً له‘(3) .
     وعموما فقد أسفرت الحملة الحيثية على بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، عن تعرض هيبة مصر لضربة قاصمة وسارع الكثير مكتب ترجمة معتمد مواليها ومؤيديها للانخراط تحت المظلة الحيثية(4)، وأصبحت حليفتها ميتاني على وشك الانهيار ، ولا سيما بعد أن استولى الحيثيون على الكثير مكتب ترجمة معتمد مناطق نفوذها في شمال بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية وفصلوها عن بقية أجزاء المملكة الميتانية شرقي الفرات(5) ، ولم يعد يدين لها بالتبعية هناك سوى مدينة كركميش الإستراتيجية والمنطقة المعروفة لدى الحيثيين باسم (أستانا) الممتدة على الفرات مكتب ترجمة معتمد كركميش حتى مصب نهر الخابور ، إذ أن هاتين المنطقتين اللتين تقطنهما أغلبية حورية ظلتا معاديتين للحيثيين في انتظار مساعدة قوات توشراتا التي فقدت كثيرا مكتب ترجمة معتمد هيبتها آنذاك(6) .
     ولعله في هذا الوقت بالذات أبرم شوبيلوليوما مع الجانب المصري أول المعاهدات المصرية ـ الحيثية ، كما جاء في نص المقدمة الحيثية لمعاهدة قادش الموقعة بين الملك المصري (رعمسيس الثاني) ونظيرة الحيثي (خاتوشيليش الثالث )(7)، وبالرغم أن نص المقدمة المذكور لايشير الى الموقع عن الجانب المصري، ولكن أحتمالية أن يكون أمنحوتب الثالث قوية جداً ، فبالأضافة لما أشتهر عنه مكتب ترجمة معتمد ميل للسلم والسعي لتوثيق علاقاته مع القوى الخارجية(8)،

فأن الرسائل الودية والهدايا التي تبادلها مع شوبيلوليوما(1)، لأبرز دليل على ذلك ، ناهيك عن العلاقات الاقتصادية والتجاريــة الوثيقة التي ربطتهما ، بالرغم مكتب ترجمة معتمد المشاكل على بلاد الشام، والتي وصلت إلى الحد الذي تخوف فيه ملك آلاشيا (قبرص حالياً) على مركزه التجاري أن يتدهور، مما دفعه لأن يكتب لأمنحوتب الثالث ليخبره عن استعداده التام لإرسال أضعاف ما كان يرسله مكتب ترجمة معتمد هدايا وسلع إذا امتنع عن الدخول في حلف مع الحيثيين(2) .
      ووفقاً لأحد النصوص الحيثية تم بموجب هذه الأتفاقية نقل سكان مدينة كوروشتاما(3) إلى إحدى المناطق الخاضعة للسيطرة المصرية فـي بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، يرجح أنها فلسطين(4)، ولا يستبعد أن أمنحوتب الثالث أعترف بموجب هذه الاتفاقية أيضاً بالسيادة الحيثية على المناطق المنتزعة مكتب ترجمة معتمد حلفائه الميتانيين في شمال بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، ولا سيما أن شوبيلوليوما كان يرى أن هجومه على شمال بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية أمر طبيعي بدعوى عدم وجود سيد لها ، فيما اعتبر نفسه صاحب الحق الشرعي بذلك لأن جده الاكبر(مرسيليس الاول) كان قد استولى سلفا على اعظم الممالك الشمالية (حلب)(5) .
     وعلى أية حال فلم يكن مقدرا لشبيلوليوما لأن يصل في غزوته تلك لبلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، لأكثر مما وصل إليه فقد استدعي لوطنه لمعالجة مشاكله الداخلية ، تلك المشاكل التي اضطرته لأن يقضي عشرين سنة في معالجتها ، أهمل خلالها شؤون بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية تاركا إدارة دفة الصراع فيه لرجالاته المخلصين(6)، ولكنه قبل ذلك شرع بوضع الترتيبات النهائية لأدارة الأقاليم الشامية المفتوحة ، فقد عين ولده الأكبر ( تيليبنيوس ) حاكما على مدينة كومماني المقدسة لحماية مدخل بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، وعقد معاهدة تحالف مع حاكم مملكة نوخاشي ( شاررويشا ) قدم فيها الأخير فروض الولاء والطاعة له(1)، وحول حلب والألاخ إلى دويلات تابعة لبلاده ، ويرجح أنه عقد معاهدة مع كل منهما(2).
     ترافق مع غياب شوبيلوليوما عن بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، جملة مكتب ترجمة معتمد الأحداث والتطورات السياسية في ذلك البلد ، أثرت تأثيرا مباشرا على أحداث التنافس اللاحقة ، فقد أزدادت الأوضاع السياسية المضطربة ضراوةً ، ولعل أبرز ماطغى على الأحداث الداخلية في بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية أنذاك الجهود الحثيثة التي بذلها حاكم مملكة أمورو (عبد عشرتا) لتوسعة نفوذه نحو ساحل البحر المتوسط ، بالأستعانة بجماعات الخابيرو(3)، التي كانت تثير الرعب والدمار في شتى أرجاء بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، فسيطر على سيميرا وهدد جبيل ، كما أنه حاول مد سلطانه إلى الداخل حتى دمشق(4)، عندئذ تدخل أمنحوتب الثالث لتدارك الموقف ، فقبل وفاته بقليل أرسل قوة عسكرية بآمرة قائده (ينخام) ضد عبد عشرتا ، أجبرته على الأنسحاب مكتب ترجمة معتمد جميع المدن التي أستولى عليها وقضت مؤقتا على مكائده ومؤامراته(5) .
     ولكن بعد وفاة امنحوتب الثالث واعتلاء ابنه إخناتون للعــــرش المصري (1367-1350 ق.م) خلفا له تعرض سلطان مصر على بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية لانتكاسة خطيرة تشبه إلى حد كبير ما كان عليه الحال عشية انفراد تحتمس الثالث بعرش مصر، لأن الفرعون الجديد لم يعر أي اهتمام يستحق الذكر لأي شأن خارجي كـان ، بـل صرف جـل اهتمامه الشـخصي واهتمام

حكومته لثورته الدينية ( الدعوة لعبادة قرص الشمس أتون )(1)، كما أن سكان بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية لم يروا لسنوات طويله شيء يذكرهم بقوة البلد الذي يرسلون اليه الجزية في كل عام(2)، فاندلعت الثـورات ضد مصر فـي كافة أنحاء بـلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، بما فيه أقسامه الجنوبية المتاخمة للحـدود المصرية ، ويبدو أن الحيثيين كانوا ضالعين ضلوعا مباشرا في جانب كبير منها ، ذلك أن انشغال شوبيلوليوما بشؤون الأناضول لم يمنع رجاله مكتب ترجمة معتمد القيام بالدسائس ضد الملوك والأمراء الموالين لمصر ، وقد أعرب هؤلاء الحكام وخاصة حاكم جبيل ( رب-عدي) في رسائل موجهة للفرعون ( إخناتون ) عن خشيتهم مكتب ترجمة معتمد ازدياد النفوذ الحيثي في بلادهم وكثرة مؤامراتهم(3).
     وهذا ما يفسر لنا إحجام إخناتون عن مراسلة شوبيلوليوما ، بالرغم مكتب ترجمة معتمد أن الأخير بعث له برسالة تهنئة غداة توليه العرش ، كما أرسل له بهدايا ثمينة لدى انتقاله لعاصمة ملكه الجديدة (إختاتون)(4) .
     وكان مكتب ترجمة معتمد أبرز المستجيبين للتحريضات الحيثية ، ملك أمورو الجديد ( عزيرو ) وحاكم قادش ( أيتاكاما ) ، وقد نجح الأول في السيطرة على مرافئ فينيقيا وحصل لاحقاً على تفويض مكتب ترجمة معتمد إخناتون بحكمها وحكم سائر الأراضي التي كان قد انتزعها مكتب ترجمة معتمد مصر ، التي سرعان ما امتدت لتشمل جبيل ، وبالنتيجة اعترف الفرعون بالأمر الواقع وتظاهر باعتبار زعيم الأموريين مولى له ، أما ملك قادش فقد استولى مكتب ترجمة معتمد جانبه ، بمساعدة الحيثيين ، على السهل السوري في الشمال(5) .
     وفي جنوب بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، كان الوضع يسير مكتب ترجمة معتمد سيئ إلى أسوء بسبب اشتعال نيران الاضطراب والثورة كالتي التهمت الأجزاء الشمالية والوسطى مكتب ترجمة معتمد البلاد ، وكان عبد عشرتا الجنوب أمير سشم ( لابايا ) وابنه ( تاجي ) مكتب ترجمة معتمد بعده ، أما دور الولاة المخلصين ، فمثله أمير
أورشليم (عبدي خيبا ) وأمير مجدو ( بريديا ) ، وكان لقبائل الخابيرو الدور ذاته الذي نهض به الحيثيون في الشمال بإثارة الولاة وتحريضهم على مصر(1)، كما كانوا يغيرون على المدن الآمنة المستقرة بقصد السلب والنهب ويقطعون سبل قوافل التجارة ويستولون على ما في داخلها مكتب ترجمة معتمد بضائع وأمتعة ، وقد لوحظ وجود متطوعين منهم ضمكتب ترجمة معتمد جنود ولاة فلسطين(2).
     ومكتب ترجمة معتمد جانب أخر فقد الحيثيون بعض المناطق في الأرجاء الشمالية مكتب ترجمة معتمد بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، حيث أعلنت ممالك الألاخ ونيا ونوخاشي الثورة على شوبيلوليوما(3)، ولعل ذلك كان بتأثير الدولة الميتانية التي ما كان بمقدورها عمل أكثر مكتب ترجمة معتمد هذا لاستعادة نفوذها السابق على بلاد سفارة سويسرا السفارة السويسرية ، لأن الخلافات الداخلية أضعفتها(4)، وسرعان ما قتل الملك الميتاني (توشراتا) على يد أحد أبناءه(5)، يعتقد أنه (ماتيوازا) الذي اعتلى العرش بعده ، غير أن الأمور لم تصفُ للأخير، إذ قام عمه (أرتاتاما) ينازعه الحكم كما نازع أباه مكتب ترجمة معتمد قبله فحدثت بين الجانبين حرب أهلية ، انتهت بانتصار أرتاتاما الثاني واعتلاء أبنه (شوتارنا الثالث) للعرش الميتاني ، فأضطر ماتيوازا للجوء إلى شوبيلوليوما لطلب العون منه لاستعادة عرشه(6) .

Related Posts

مكتب ترجمة معتمد من سفارة سويسرا
4/ 5
Oleh