الأحد، 15 سبتمبر 2013

مترجم معتمد لدى السفارة البريطانية فى القاهرة

مترجم معتمد لدى السفارة البريطانية فى القاهرة Certified interpreter for the British Embassy in Cairo
مترجم معتمد- سفارة بريطانيا فى القاهرة 

حتى وان كان لا يمت بصلة الـى البيت المالك(1)، ولعلها أرادت من وراء ذلك التخلص من الأقتران بالكاهن العجوز (أي) الذي كان مرشحاً قوياً للزواج منها وتولي العرش المصري(2)، أو أنها رمت إلى الأحتفاظ بالعرش المصري ، فلايخرج من عائلتها .
     ولكن طموحاتها هذه سرعان ما تلاشت ، حيث أثار أتصالها بالملك الحيثي موجة من السخط والمعارضة لدى الأوساط المصرية المتنفذة ، ولاسيما عند الكهنة الذين عدوا ذلك أمراً لا يمكن التساهل معه تحت أي ظرف كان ، فدبر الكاهن (أي) عملية اغتيال الأمير الحيثي وحرسه الخاص قبيل وصولهم إلى مصر ، ثم استولى على السلطة في بلاده وعزز مشروعيته فيها بالزواج من أرملة سلفه(3)، ولحد الآن لا يعرف الكثير عن حكم هذا الملك سوى أنه شيد بعض المباني واستمر حاكما مدة ثلاث سنوات فقط (1440-1337 ق.م ) توفي بعدها(4) .
     فاستشاط شوبيلوليوما غضباً لمقتل ولده وقرر الثأر له من المصريين ، حيث يذكر احد النصوص الحيثية بان شوبيلوليوما ((توجه إلى بلاد مصر وقضى عليها بعد أن شتت قواتها وحطم عربات مقاتليها)) (5). 
     ويجدر بنا أن نفهم من لفظة (بلاد مصر) في هذا الصدد ، إحدى المناطق الشامية التي لازالت خاضعة للفرعون آنذاك(6)، ولعلها جنوب فلسطين المحاذية لحدود مصر الشمالية الشرقية ، التي لم تنقلب على المصريين حتى في عهد أخناتون(7) فمن الثابت أن الحيثيين حاصروا فلسطين وقبضوا على القتلة وأعدموهم(8).
     وبعد هذه الحملة مباشرة ، فكر شوبيلوليوما بإعادة ماتيوازا إلى عرشه وكان قد قضى عشر سنوات لاجئاً عنده ، وذلك للاطمئنان على استقرار سلطته في بلاد الشام ، ولمواجهة المملكة الآشورية التي أخذت تنمو سريعاً بعد تحررها من ربقة الاحتلال الميتاني(1)، ولـذا فقد نقض معاهدته السابقة مع (أرتاتاما الثاني) وأرسل ابنه (بياسليس) على رأس قوة كبيرة عبرت الفرات ودخلت إلى العاصمة الميتانية (واشوكاني) لتعيد (ماتيوازا) إلى عرشه وسط هتافات الجماهير(2)، فوجد الأخير نفسه مضطرا لتوقيع معاهدة مع شوبيلوليوما تنازل بموجبها عن جميع الأراضي التابعة لمملكته في بلاد الشام ، والتي حدها الفرات من الشرق ولبنان في الجنوب(3)، كما نصت هذه المعاهدة على استيلاء ملك كركميش الحيثي (بياسيل) على جميع الأراضي الواقعة على الضفة اليمنى للفرات حتى جنوب مصب نهر الخابور إلى ما وراء مدينة تيرقا (تل العشاره حالياً)(4)، وعقدت حالة من الصداقة والتحالف الدائم بين البلدين ، أصبحت بموجبها المملكة الميتانية موالية للأباطرة الحيثيين(5). 

Related Posts

مترجم معتمد لدى السفارة البريطانية فى القاهرة
4/ 5
Oleh

2 التعليقات

6 يناير 2014 6:41 ص delete

بالتوفيق - مكتب ممتاز ترجمة ممتازة والتعامل جيد جداااا بالتوفيق للجميع
مترجم معتمد لدى السفارة البريطانية فى القاهرة

Reply
avatar
8 يناير 2014 2:55 م delete

الف شكرا الخدمة ممتازة وجودة الترجمة عالية وجيدة جدا ارشح العرببية لخدمات الترجمة لجميع اصدقائى

Reply
avatar