الاثنين، 17 يونيو 2013

مكتب ترجمه فؤاد نعمه | مصر الجديده | القاهره | مصر | ترجمه

مكتب ترجمه فؤاد نعمه
مكتب ترجمه فؤاد نعمه
واستخدمت مجالات البلاريتونات التي تم تكميمها في الفصل الرابع في الفصل السادس لفحص إقران بلازمونات السطح بالإلكترونات القريبة من الواجهة. وبالنسبة للأنماط الفوتونية وتلك المدعومة من جانب النظام نصف الفراغي، أوضحنا أن التفاعل ما بين أنماط الفوتون  مكتب ترجمه فؤاد نعمه  و  ويلزم تجاهل الإلكترونات نظرًا لتفاعلها الضعيف مع الإلكترونات الناشئة من لزوجة المجموعة الصغيرة الزائلة (كونستانينو وآخرون 1993). ولقد اعتبرت انتقالات النطاقات الفرعية البينية والداخلية بالنسبة للإلكترونات المقيدة في العديد من أنظمة الدفق الكمية المختلفة وخاصة الدفق الكمي المستطيل والدفق الكمي الرفيع والدفق الكمي المثلثي والدفق الكمي من النوع murium ليكون لها ثابت عازل كهربائي موحد التردد (خوائي) أو ثابت عازل كهربائي عالي التردد (AIAs). وكانت الأنظمة تقع على مسافة   من المواد   (معدن).
وفي حالة تضمين الدفق الكمي اللانهائي في النظام النصف الفراغي المعدني/AIAs والمعدني/الخوائي، عرضنا متغايرات انتقالات الحزم الفرعية البينية مع طاقة الإلكترون  ، اتساع الدفق الكمي   والتردد البلازموني السطحي   ووضع الدفق الكمي  . ولقد تم عرض متغيرات معدل الانبعاث في مقابل المجال الكهربي   في حالة الدفق الكمي المثلثي. ولقد تم تخطيط معدل الانبعاث في مقابل الطول المميز  في حالة الدفق الكمي من النوع  . ولقد أوضحت انتقالات الحزم الفرعية البينية في الثلاث حالات أن معدل الانبعاث زاد مع زيادة طاقة الإلكترون   والمجال الكهربي   للمعلمات الأخرى الثابتة. ولقد تضاءل الانبعاث في التردد البلازموني السطحي المتزايد  ، وعرض الدفق الكمي   ووضع الدفق الكمي  .
وفي حالة انتقالات الحزم الفرعية البينية، لاحظنا زيادة معدل التبدد مع زيادة التردد البلازموني السطحي   وعرض الدفق الكمي   و ، وبينما تضاءل مع المجال الكهربي المتزايد   ووضع الدفق الكمي  . ولقد أوضحت جميع نتائج معدل الحزم الفرعية البينية والحزم الفرعية الداخلية في العديد من أنظمة الدفق الكمي أن معدل الانبعاث أقوى بكثير من الأنظمة الكمية المنغمسة داخل النظام النصف فراغي المعدني/الخوائي عما كان عليه في النظام النصف فراغي المعدني/AIAS.
ولقد استخدمت نتائج معدل الانتقال في الدفق الكمي الرفيع في فحص الحسابات عندما يصير عرض الدفق الكمي اللانهائي صغير بشكل متلاشي  محتفظ بنفس القيمة  . ولقد ظهر أن النتائج مطابقة مع الحالات المأخوذة من حسابات سابقة في الدفق الكمي اللانهائي. 
مكتب ترجمه فؤاد نعمه
ولقد تمت مناشقة البصريات الكمية للبولاريتونات البلازمونية الفونونية التي تم إقرانها مع الإلكترونات داخل التركيب الطبقي   في الفصل السابع. ولقد قمنا في البداية بتقييم معدلات الانتقال للحزم الفرعية الببينية والحزم الفرعية الداخلية للإلكترونات المقيدة في الدفق الكمي اللانهائي، والدفق الكمي الرفيع والنقطة الكمية التي تم تمضينها في مقابل ذلك في طبقة   القريبة من   المخدر بدرجة شديدة. وثانيًا، ناقشنا نظرية تشتت الضوء عند حدوث حالات الرنين المغناطيسي ما بين الدفق الكمي اللانهائي لأكثر حزمتين فرعيتين انخفاضًا (أو حالات النقاط الكمية) مع البلاريتونات البلازمونية الفونونية المقترنة.
ولقد أوضحت نتائج معدل انتقالات الحزم الفرعية البينية في حالات الدفق الكمي اللانهائي وحالات الدفق الكمي الرفيع أن معدل الانبعاث   للفروع الثلاثة من الأنماط المقترنة وحساب كل منها يميل إلى الحصول على أقصى قيمة في بعض قيم   في كلتا الحالتين. ولقد زادت معدلات الارتفاع مع زيادة طاقة الإلكترون   في حالة الدفق الكمي اللانهائي. ولقد تضاءلت معدلات الانبعاث   وحسابها   مع زيادة بعد الدفق الكمي   في كلتا الحالتين. ولقد تضاءلت كذلك المعدلات مع زيادة عرض الدفق الكمي   في الدفق الكمي اللانهائي ومع زيادة طاقة الإلكترون في الدفق الكمي الرفيع. ولقد لاحظنا أن معدلات الانتقال للحزم الفرعية الداخلية وحسابها في الدفق الكمي اللانهائي يميل جميعها إلى الحصول على أقصى قيمة عند بعض قيم  . ولقد زادت معدلات الانبعاث وحسابها مع زيادة عرض الدفق الكمي  . ولقد تضاءل معدل الانبعاث دومًا مع زيادة بعد الدفق الكمي  .مكتب ترجمه فؤاد نعمه
(1) وعند فحص سمات نظرية تشتت الضوء في حالة الإلكترونات المقيدة في الدفق الكمي اللانهائي المقترن بالبلاريتونات البلازمونية الفونونية المقترنة، لاحظنا ذروتين لكل فرع   عند تخطيط 
(2) ولقد ناقشنا الانبعاث العفوي في شكل عمليات أساسية تعمل على تعزيز العديد من الظواهر في البصريات الكمية. ويتم تيسير التحكم في الانبعاث العفوي في التدريب بفعل التقنيات المتقدمة في القدرة على تخصيص المعلمات الهندسية بحسب الحاجة وكذلك المواد ومعلمات النظام. ومؤخرًا، أوضح بيرنيت ولودون (1996) أن توزيعات الانبعاث العفوي في فراغ التردد يتبع قاعدة حسابية. وسيلزم التحقق من القاعدة الحسابية في السياقات الحقيقية والتي تشمل التركيبات الفوتونية. وهناك عملية أخرى قد تكون مهمة هنا والتي تتضمن تأثيرات ناشئة عن إقران الأنظمة ثنائية الأقطاب بالاشتراك التعاوني في عملية الانبعاث. والنظرية التي بحاجة للإثبات هي التعميم المباشر لحالة التحلل المكون من اثنين من ثنائيات الأقطاب في وسط متجانس لانهائي (بابيكير وآخرون 1997). ومن المحتمل أن يكون هذا مهمًا عندما يكون قياس الطول النموذجي للتركيب هو ترتيب الطول الموجي للانتقال أو أقل منه.
https://twitter.com/Translation_eg

Related Posts

مكتب ترجمه فؤاد نعمه | مصر الجديده | القاهره | مصر | ترجمه
4/ 5
Oleh